صناعة الغزل والنسيج بمصر بلد القطن الفاخر

by VadeCom Team
صناعة الغزل والنسيج

تُعد مصر موطناً لصناعة المنسوجات التي تتميز بتكاملها الرأسي المطلق، والوحيدة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، حيث يتم تنفيذ عمليات الإنتاج بأكملها داخل مصر، بداية من زراعة القطن إلى إنتاج الغزل والنسيج والملابس الجاهزة. ويلعب القطاع دوراً مركزياً هاماً للغاية في الاقتصاد المصري، حيث أن قطاع المنسوجات هو ثاني أكبر قطاع بعد إنتاج الصناعات الزراعية، وأكبر قطاع من حيث فرص العمل بنسبة كبيرة من العمالة المحلية. كما يشكل القطاع أعلى النسب من الناتج المحلي والصناعي والصادرات غير البترولية .

تلك صناعة مصرية أصيلة واكبت مسيرة استقلال مصر بزعامات سياسية عظيمة واقتصادية لا تنسى مثل طلعت حرب رائد الاستقلال الاقتصادي صناعياً وبنكياً حتى قامت ثورة 23 يوليو 1952 وأطلق جمال عبدالناصر المسيرة الكبرى للاستقلال السياسي عن الاستعمار البريطاني وتحقيق الجلاء عن مصر ورفع وصاية أمريكا والبنك الدولي عن إقامة مشروعه العظيم في السد العالي وتأميم قناة السويس محققاً بذلك نضال الشعوب للتحرر من الاستعمار الغربي سياسياً واقتصادياً ومطلقاً عنان مسيرة شعوب أفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية في الاستقلال الاقتصادي، وذلك بإصدار قرارات تأميم مناجمها ومشروعاتها الزراعية والصناعية، كما لو كان قرار مصر بتأميم القناة شرارة الانطلاقة العظيمة للاستقلال الاقتصادي لشعوب العالم الثالث التي عانت كثيراً من الاستعمار السياسي والاقتصادي.

وقد قامت مصر بنهضتها الاقتصادية بإقامة الصناعات الكبرى بداية بالحديد والصلب والصناعات الحربية وتشجيع إنتاجنا الوطني في القطن المصري الشهير في العالم بجودته وتميزه بطول التيلة، الذي كان الخامة الرئيسية للصناعات البريطانية في ليفربول، وكذلك صناعاتنا الوطنية للغزل والنسيج التي حجزنا بسببها مكاناً مرموقاً لمصر في الأسواق الخارجية، ولا تنافسها صناعات أخري.

ربما يعجبك ايضا

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.