عزز اعمالك اونلاين

استراتيجيات تطوير الأعمال

أبدأ بتجهيز أهدافك المستقبلية

 واستعد دائمًا لأي تغيرات أو أزمات مستقبلًا. تأكد من التمسك بأكثر مصادر المبيعات استدامًة. إضافًة لذلك، قد تحتاج إلى بعض الخدمات والمنتجات الجديدة لتتلاءم مع الوضع الحالي.

لا تنسى تحضير أهداف قوية عند تخطيطك للمرحلة الجديدة لتتمكن من العودة إلى مسارك الطبيعي قبل جائحة كورونا، لا سيما بعد مرور سنة مليئة بالتحديات، مهما كانت خطتك ابدأ سريعًا.

لا تقلق في حال عدم معرفتك بكيفية البدء، نقدم لك في مقالنا هذا 5 خطوات عملية من شأنها الانتقال بأعمالك إلى مراحل جديدة متقدمة.

الخطوة الأولى: ابدأ باستراتيجية مرنة

تمنحك كل مرحلة جديدة فرصةً للبدء مجددًا وبشكل أقوى، وإن امتلاكك لخطة وأهداف جديدة يمكنك من سلك المسار الإداري الأفضل ويمنحك تحكمًا أكبر وتوجيهًا لأهدافك ومتابعًة لإنجازاتك وتصحيح سريع للوضع. يتحقق ذلك عند بنائك لخطة قوية لتكون مستعدًا دائمًا لاتخاذ القرار الصحيح لنجاح أهدافك وتحقيق الاستفادة الأمثل من أعمالك. ولا تنسى أهمية التكيف في عالم البيزنس مع أي ظرف أو وضع خصوصًا بعد ما عايشناه في جائحة كوفيد-19. علاوةً على ذلك، في حال كنت في مجال إدارة الأعمال من قبل سنة 2020 وما زلت مستمرًأ حتى الآن، يعني ذلك أنك بالفعل تعلمت كيفية وضع خطط قابلة للتكيف. فيما يلي كيفية بناء خطة قوية باستخدام استراتيجية Agile في 2021:

حدد أهداف عملك:

هل ترغب في بناء منتج جديد؟ هل تطمح للوصول إلى جمهور جديد؟ اعمل على التحويل الرقمي الكامل لزيادة حركة المرور والمبيعات عبر الإنترنت، بغض النظر عن حجم أهدافك وطموحاتك أو صغرها، من الضروري إبقائها واضحًة وضمن المسار الصحيح.

افهم السوق الخاص بك:

تمنحك كل مرحلة جديدة فرصةً للبدء مجددًا وبشكل أقوى، وإن امتلاكك لخطة وأهداف جديدة يمكنك من سلك المسار الإداري الأفضل ويمنحك تحكمًا أكبر وتوجيهًا لأهدافك ومتابعًة لإنجازاتك وتصحيح سريع للوضع. يتحقق ذلك عند بنائك لخطة قوية لتكون مستعدًا دائمًا لاتخاذ القرار الصحيح لنجاح أهدافك وتحقيق الاستفادة الأمثل من أعمالك. ولا تنسى أهمية التكيف في عالم البيزنس مع أي ظرف أو وضع خصوصًا بعد ما عايشناه في جائحة كوفيد-19. علاوةً على ذلك، في حال كنت في مجال إدارة الأعمال من قبل سنة 2020 وما زلت مستمرًأ حتى الآن، يعني ذلك أنك بالفعل تعلمت كيفية وضع خطط قابلة للتكيف. فيما يلي كيفية بناء خطة قوية باستخدام استراتيجية Agile في 2021:

تطوير استراتيجية التسويق الخاصة بك:

بعد وضعك لأساس قوي لسوقك وعند ترتيب أهدافك وتوجيهها بالشكل الصحيح، يأتي هنا دور الخطة التسويقية الذكية. ابتكر وأبدع في استراتيجية قادرة على توجيه الرسالة الأكثر إقناعًا إلى الجمهور المناسب عبر المنصة التسويقية المناسبة، والأهم من ذلك هو اختيار الوقت الأمثل لإطلاق خطتك وبدء تنفيذها.

تعزيز عملياتك التجارية:

في العالم ما بعد COVID-19، أصبح التطبيق العملي للحفاظ على الأعضاء الأساسيين للأعمال في المنزل أثناء البحث عن الخبرة الخارجية لبعض العمليات أوضح من أي وقت مضى، وذلك لإجراء انتقالات سلسة دون انتكاسات كبيرة. بالتالي أصبحت الاستعانة بمصادر خارجية الآن أسهل وأسرع وأكثر إفادة لأعمالك الخاصة، خصوصًا إذا ما زلت في مرحلة النمو وتفتقر للقوى العاملة اللازمة لتسيير الأعمال بشكل أسلس. إضافًة إلى ما سبق، ظهرت الكثير من الأدوات التي من شأنها تسهيل العمل عن بعد، والتي تهدف إلى تسهيل الأعمال الإدارية ومتابعة الموظفين عن بعد. كل ما تحتاجه لذلك هو مدخل بيانات لتقليل الكثير من العناء عنك.

ملفك الشخصي وتواجدك على المنصات الرقمية:

يمكن للمنصات الرقمية ومختلف الأدوات التكنولوجية فتح طرق أكثر أمام استراتيجية Agile وأيضًا تعزيز علاقتك مع عملائك. وفي دراسة على 2000 شركة عالمية، فإن 30% منهم سيمتلكون ملف شخصي إلكتروني قوي في نهاية سنة 2021.

الشائع في استراتيجية Agile 2021:

عند البدء في صياغتك لاستراتيجية 2021، ينبغي عليك الانتباه لبعض الأمور الشائعة في سوق العمل.

عمليات تجارية في أي مكان:

يساعد نموذج العمليات “في أي مكان” الشركات على التكيف بشكل أكثر سلاسة مع الوضع الحالي. الأمر الذي يتيح لكل من الفرق وأصحاب العمل والعملاء العمل في بيئات بعيدة فعليًا ومواجهة أقل قدر ممكن من العقبات.

خبرة تعدد القنوات:

تعلمنا من الوباء أهمية أن امتلاك متجر فعلي ليس بالأمر الهام، ولكن الأهم من ذلك هو امتلاكك لطرق سهلة من شأنها ربطك بعملائك، سواء كان ذلك عبر المنصات الرقمية أو من خلال متاجر فعلية أو حتى كشك صغير. ما يهم حقًا هو كونك متاحًا وعلى تواصل دائم مع عملائك.

الخطوة الثانية: بناء علامة تجارية قوية

من أهم ما يميز عملك الخاص تناسق العلامة التجارية، وذلك بغض النظر عن حجم أعمالك أو عدد عملائك أو حتى مكان العمل. يعتبر وجودك القوي والكفء على منصات التواصل الاجتماعي ووجود موقع إلكتروني وعناصر التصميم أمرًا ضروريًا في بناء قاعدة عملاء دائمين.

كما يُوصل اتساق علامتك التجارية لعملائك فكرة عن إمكانية الاعتماد عليها وموثوقيتها. وكلما زادت شهرة علامتك التجارية ازدادت معها ثقة العملاء بها، ويتحقق ذلك عبر انتشارك وتواجدك على قنوات تسويقية مختلفة سواء كانت أون لاين أو أوف لاين. 

أخيرًا، ينبغي عليك دائمًا في فترة بناء العلامة التجارية الظهور بنفس الألوان والمظهر ليكون تعرف العملاء عليك أسرع وأسهل وتتمكن من بدأ 2021 بثقة أكبر.

تصميم اللوجو:

غالبًا ما يرى عملائك المستهدفين أكثر من 100 لوجو في اليوم، بالتالي من الضروري الاهتمام باللوجو الخاص بك ليكون مميزًا وخاطفًا للأنظار ويبقى في الأذهان، وذلك لتكون علامتك التجارية مميزة عن باقي المنافسين ويتذكرها عملائك.

دليل تصميم العلامة التجارية:

يمكنك عن طريق هذا الدليل تحقيق الاتساق المطلوب لعلامتك التجارية. إذ أنه يحتوي على جميع العناصر التي تضفي على هويتك التميز والشكل والحس الإبداعي. وتشمل هذه العناصر: اللون واللوجو والفونت والنغمة وموجهات التصميم. 

كما يضع هذا الدليل القواعد والقوانين اللازمة لجهود التسويق والتي تسهل التعرف على محتواك وترفع من قيمة علامتك التجارية وتسهل إيصال قيمتك إلى شركاء خارجيين. 

ابدأ بنشر دليل علامتك التجارية فور تحديدها والعمل بها على مواقع التواصل الاجتماعي وموقعك الإلكتروني وأيضًا عل تصاميم الهاتف.

تصميمات السوشال ميديا:

لا ترضى بالقليل من الإعجابات على السوشال ميديا، بل أنشئ بروفايل احترافي مثير للانتباه على جميع وسائل التواصل الاجتماعي، إذ يمكنك جعل بروفايلك مميزًا ومتماشيًا مع أعمالك، مظهرًا فيه بوضوح تناسق علامتك التجارية بمختلف محتوياتها المذكورة أعلاه.

تصميم الموقع الإلكتروني:

مع الانتشار الواسع لعدد كبير من المشاريع الأون لاين، حان الوقت لإظهار شخصيتك وهويتك بقوة في العالم الرقمي. ويعد الموقع الإلكتروني وجهتك الأمثل أمام عملائك، إذ أنه أول ما يتفقده العميل لمعرفة المزيد من التفاصيل حول أعمالك وشركتك، عدا عن كون الموقع هو كلمة السر للمشتريات. لا تنسى تطابقه مع هويتك ودليل علامتك التجارية.

تصميم الهوية:

عند بدأك في بناء هويتك وعلامتك التجارية القوية، لا تنسى توجيه جميع العاملين عليها بدليلك المساعد لبناء هوية ناجحة متماشية مع أقوى العلامات الحديثة.

الألوان الصامتة:

أخذت اتجاهات الألوان منعطفًا حادًا من كونها مشرقة وجريئة لتصبح ناعمة وصامتة. عادةً ما تختار العلامات التجارية الألوان الفاتحة والباستيل التي تمنح أجواءً آمنة ومريحة.

تصاميم يسهل الوصول إليها:

ابدأ بتصميم أصول علامتك التجارية لتسهل وصولها إلى عقول عملائك المستهدفين. إضافًة إلى أهمية هيكلة المحتوى لتتماشى الألوان والخطوط والذي دائمًا ما يمتلك تأثيرًا قويًا على بناء العلامة التجارية.

علامة تجارية قابلة للتكيف:

مع سير عملية التحول الرقمي وتعدد القنوات، تعطي العلامات التجارية الأولوية للتكيف في تصاميم شعاراتها، إذ يمكنك عندها استخدام شعارك بعدة طرق مع الحفاظ على جوهره، بينما يمكنك تغيير لونه عند استخدامه على خلفيات مختلفة، أو التحكم بحجمه معتمدًا طريقة استخدام الشعار ومكانه.

الخطوة الثالثة: أكمل تحولك الرقمي

في عصر التقدم الرقمي والتكنولوجيا، غالبًا ما يفضل العملاء التسوق أون لاين، إذ أصبح ذلك أسهل في عصرنا الحالي عدا عن تنوع الخدمات والعروض المقدمة. 

يعتبر كل جزء من تجربة العميل هامًا جدًا، بدءًا من مدة تحميل الصفحة وصولًا إلى مدة التوصيل. وتأتي الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا في المقدمة، إذا كنت تطبقها بالفعل في العمل أو لا، مثل التباعد الاجتماعي والتعقيم وارتداء الكمامات وما إلى ذلك.

مع هذه التغيرات المتسارعة وفي بداية عام 2021، ينبغي على كل رجل أعمال التأقلم مع الوضع الراهن وامتلاك موقع إلكتروني، سواء كان موقعًا للتجارة الإلكترونية أو موقعًا عاديًا. لم تقتنع بعد؟ دعنا نلقي نظرة سريعة على هذه الارقام:

  • بحلول منتصف أبريل 2020، شهد تجار التجزئة الأمريكيين بالفعل زيادة بلغت حوالي 68٪ سنويًا في الإيرادات عبر الإنترنت.

  • في نفس الوقت تقريبًا، زادت طلبات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت بنسبة 146٪.

  • أنفق المستهلكون الأمريكيون 21.7 مليار دولار أمريكي على الإنترنت خلال أول عشرة أيام من موسم التسوق أثناء العطلات، بزيادة بلغت 21٪ على أساس سنوي.

  • يعتمد 51٪ من المستهلكين على التسوق عبر الإنترنت ويزورون المتاجر بشكل أقل.

  • سرّع الوباء من عملية التحول إلى التجارة الإلكترونية بخمس سنوات.

مما سبق، فالوقت هو الأنسب لتحسين تواجدك أون لاين أو لتبدأ في التواجد أون لاين في حال لم تخض هذه التجربة بعد.

بالإضافة إلى جذب عملاء جدد، يقدم الموقع مميزات أخرى أيضًا لك. على سبيل المثال، يمكن للعميل العودة إليك مجددًا، يؤدي ذلك إلى زيادة المبيعات، وعند ظهور موقعك في أكثر من قناة تسويقية تصل إلى مئات العملاء المستهدفين.

 

فكر جيدَا

لديك الآن خيارين للبدء في موقعك الإلكتروني:

  • إما تصميم موقع إلكتروني احترافي (ويوجد العديد من القنوات التسويقية التي تساعدك على انتشاره). 

  • أو عرض منتجاتك وخدماتك على الأسواق التجارية الإلكترونية.

بمجرد اتخاذك القرار، نزودك بأهم الخطوات اللازم اتخاذها لتنفيذ خطتك في التجارة الإلكترونية.

إنشاء موقعك الإلكتروني:

في حال اعتماد عملك كليًا على التواجد أوف لاين، بالتأكيد ستكون عملية التحول الإلكتروني صعبة وشاقة عليك. لكن مع انتشار الوعي التكنولوجي أصبح الامر أسهل من قبل كثيرًا.

تطوير التجارة الإلكترونية الخاصة بك:

في حال قررت بيع منتجاتك على موقع تجارة إلكترونية، فأنت تمتلك خيارات عديدة.

أنشئ محتوى المنتج:

سواء أنشأت موقعًا للتجارة الإلكترونية أو استخدمت السوق الإلكتروني، فأنت تحتاج إلى صور جذابة وملفتة لمنتجاتك، إضافًة إلى وصف يخطف العقول لكل منتج لتتمكن من جعل عملائك المستهدفين يتطلعون إلى شراء منتجاتك ويتعرفون على ميزاتك التنافسية.

  • يتجه 44% من العملاء إلى شراء المنتجات من المواقع الظاهرة في نتائج محركات البحث، ويعتمد ذلك كليًا على وصف المنتجات الدقيق واستعمال الكلمات المفتاحية ضمن هذا الوصف.

  • يتأثر 67% من العملاء بجودة الصورة إذا كانت عالية وواضحة، وقد يساعدهم ذلك على اتخاذ قرار الشراء الفوري.

  • يحتاج 25% من العملاء إلى تقريب الصورة ورؤيتها من عدة زوايا.

 

وصف المنتج:

يعتبر الوصف دليلًا لعملائك في اتخاذ قرار الشراء. أخبرهم بكل ما يحتاجون معرفته عن المنتج، ولا تنسى استخدام الكلمات البحثية والتي تعتبر إحدى أهم خطوات وصف المنتجات.

تريندات التجارة الإلكترونية:

عند البدء في بناء واجهة متجرك الرقمي، تأكد من مراعاة ترندات 2021 والتي تشمل ما يلي:

التسويق الصوتي:

أدى التحسن في تكنولوجيا البحث الصوتي إلى تسهيل التسوق أون لاين بشكل كبير على العملاء. ويتجه حاليًا أصحاب التجارة الإلكترونية إلى تحسين مواقعهم لتدعم البحث الصوتي وبالتالي مواكبة المنحني الرقمي. 

التجارة المرئية:

بالنظر إلى تجنب الكثير من العملاء حاليًا للتسوق ضمن المتاجر الفعلية، فهم في حاجة أكبر إلى تجربة تسوق أون لاين متميزة تشعرهم بكونهم في متجر فعلي. تستمر التجارة المرئية في التقدم وطرح أفكار جديدة دائمًا مثل الصور المزودة بخاصية الدوران 360° والواقع المعزز والبحث المرئي. كما يستمر المحتوى المنشور من قبل المستخدمين في احتلال مركز الصدارة لهذا العام.

القوائم المجانية على Google shopping:

في أبريل عام 2020، جعلت جوجل الاشتراك في Google shopping مجانيًا مراعيًة في ذلك تمييز الاشتراك المدفوع وإظهاره بشكل بارز، إذ يمكن الآن لأي صاحب عمل المشاركة في قوائم Google shopping المجانية.

الخطوة الرابعة: عزز محتواك على الإنترنت

على اعتبار المقابلات وجهًا لوجه والتسوق ضمن متاجر فعلية يتراجع باستمرار، فمن الضروري بقاءك أون لاين لضمان استمرار الرابطة ما بينك وبين جمهورك. بالتالي، ينبغي عليك الاهتمام بالمحتوى الأون لاين بدءًا من إنشاء الموقع الإلكتروني والتعريف بخدماتك ومنتجاتك وصولًا إلى محتوى الفيديوهات ومنشورات السوشال ميديا. 

المحتوى المكتوب:

يساعدك المحتوى المكتوب في التواصل مع جمهورك ومع محركات البحث ويحدد أيضًا عدد مرات ظهورك في نتائج محركات البحث.

تختلف أنواع المحتوى المكتوب الهام جدًا والذي ينبغي مراعاته بعناية ما بين: مقالات مدونة ومحتوى الموقع ومنشورات مشاركة الجمهور ومحتوى الإيميل. يعتبر كل مما سبق مهمًا للأسباب التالية:

  • يضاعف امتلاك مدونة قوية لعملك من حركة الايميل مقارنًة بآخر لا يمتلك مدونة.
  • تُلاحظ 74% من الأخطاء الإملائية والنحوية في مواقع الشركات، ويتفادى 59% من العملاء الشراء من تلك المواقع الحاوية على مثل هذه الأخطاء.
  • يشاهد 47% من المشترين حوالي 3-5 مواقع مشابهة لشركات منافسة قبل التحدث مع مندوب المبيعات. 

 

المقالات ومشاركات المدونة:

تؤدي كتابة المقالات ومشاركات المدونة إلى تعميق تواصلك مع عملائك، سواء كان محتواك عبارة عن شرح لما تقدمه من منتجات، أو توجيه لجمهورك ومساعدتهم في اتخاذ قرار الشراء الأنسب. ينبغي على خطتك في 2021 الاحتواء على نشر مقالات بشكل مستمر لتتمكن من البقاء على تواصل دائم مع جمهورك وتحصل على حركة واضحة من جمهورك المستهدف على موقعك الإلكتروني.

محتوى الموقع:

تأكد من امتلاكك هدفًا لكل كلمة تكتبها عند صياغة محتوى موقعك، والهدف هنا هو التعريف بشركتك، من أنت؟ وماذا تفعل وماذا تقدم؟

ينبغي على كل كلمة في موقعك امتلاك القدرة على شد انتباه عملاء جدد، لذا لا تنسى البحث جيدًا عن أهم الكلمات المفتاحية والبحثية عند صياغة المحتوى، الأمر الذي يؤكد اتباعك الإشارات الصحيحة لمحركات البحث.

كتابة تجربة المستخدم:

يلعب المحتوى المكتوب دورًا جوهريًا في تجربة المستخدم. على سبيل المثال، هل يسهل على عملائك التعامل مع منتجاتك على الموقع بشكل سلس؟ هل يتضح أمامهم عند ضغطهم على أي زر في الموقع إلى أين سيأخذهم؟ وأيضًا عندما يرغب العميل في تغيير شيء ما في طلبه هل سيكون الأمر سهلًا؟ تجعل تجربة المستخدم الناجحة من كل هذه العواقب سهلة وممكنة.

تأكد من التواصل مع خبراء الكتابة في تجربة المستخدم لإنشاء نسخة مصغرة واضحة وسهلة الوصول لموقعك أو تطبيقك.

الفيديوهات وفيديوهات الإعلانات:

يعد الفيديو ملك التسويق في وقتنا الحالي، إذ يمتلك تأثيرًا قويًا على الجمهور عمومًا. ولا شك من كونه خاطفًا للأنظار أكثر من المدونة والإنفو جرافيك.

تعمل حاليًا صناعة الفيديوهات جيدًا، إذ دائمًا ما يتفاعل الناس بشكل أكبر مع الحركة والتغير، ويجسد الفيديو هذا الدور على أكمل وجه. أخيرًا يجب الاهتمام بكون الفيديو متخصص ومعبر عن علامتك التجارية بنفس الهوية.

السبورة والشرح المتحرك:

يفيد الشرح باستخدام السبورة في الفيديو أو من خلال الصور المتحركة كثيرًا، خصوصًا في المنتجات المعقدة. بنفس طريقة تأثير كرتون الصور المتحركة على الأطفال، إذ يوضح الفكرة المطلوبة بشكل سهل وبسيط دون أي تعقيد، وهو بالضبط ما ستفعله عند امتلاكك لمنتج معقد.

مقاطع فيديو التوضيحية الحية:

دائمًا ما يعمل الشرح المباشر Live Videos جيدًا ويصل إلى نتائج واضحة، إذ يمكنك شرح طريقة عمل منتجك وتجربته أمام أعين الجماهير.

فيديو الإعلانات القصيرة:

يعتبر فيديو الإعلان الصغير إضافة كبيرة لحملتك التسويقية الأون لاين، إذ يثبت تسويق الفيديو نفسه كمصدر قوة كبير لحملتك الإعلانية – حاليًا ومستقبلًا.

ترندات المحتوى الاون لاين لسنة 2021

غالبًا ما يتفاعل المستهلك مع العلامة التجارية في وقتنا الحالي بشكل أون لاين. بالتالي فهو اتبع محورًا أساسيًا في الخطة التسويقية لسنة 2021. تستمر الأعمال في التوجه بشكل أكبر نحو الإنفو جرافيك التفاعلي والفيديوهات التفاعلية واستطلاعات الرأي والاستبيانات. هل تعلم أن المحتوى التفاعلي يحصل على نسبة مشاركة وتفاعل تفوق المحتوى الغير تفاعلي ب 4 أضعاف؟!

تحسين البحث الصوتي: 

يزيد استخدام البحث الصوتي من الوصول إلى أعمالك وخدماتك، يشير 58% من الناس إلى استخدامهم للبحث الصوتي في إيجاد عمل محلي، بالتالي ينبغي عليك العمل على تحسين خدمة البحث الصوتي ولغة المحادثة.

تخصيص المحتوى: 

يساعدك تخصيص المحتوى في تحسين علاقتك مع عملائك ورفع فاعليتها. مع التحسن المستمر لتقنيات المعلومات، يشهد عام 2021 اتخاذ الشركات لخطوات كبيرة في تقديم محتوى مخصص ليتلاءم مع تجربة عملائهم بشكل أفضل.

الفيديوهات القابلة للتسوق: 

نتيجة امتلاك الفيديوهات لدور كبير في مشاركة العملاء مع العلامة التجارية، يتجه المسوقون في عام 2021 إلى تقديم فيديوهات مدعمة بلينكات قابلة للضغط، والتي تنقلك إلى موقع التسوق أو صفحة التواصل الاجتماعي، بهذا يكون الفيديو وسيلة مبتكرة للتسوق.

الخطوة الخامسة: الوصول إلى المزيد من العملاء

التسويق عبر السوشال ميديا:

أصبح التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي حاليًا ضرورة ملحة، خصوصًا لأصحاب الأعمال الصغيرة. إذ توصلك أعداد المستخدمين على كل منصة وكمية الوقت الذي يقضونه على كل منها إلى قاعدة عملاء بشكل غير مسبوق.

  • يستخدم 50% من سكان العالم الآن وسائل التواصل الاجتماعي.
  • 43% من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي يستخدمونها للبحث عمّا يحتاجونه من منتجات وخدمات.
  • يتعرف 24% من مستخدمين وسائل التواصل الاجتماعي على علامات تجارية جديدة من خلال تقييمات الآخرين لها على أي من المنصات الاجتماعية.
  • يفيد 90% من الناس بشرائهم من البراندات التي يتابعونها على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • يزيد 75% من إنفاقهم على براند يتابعونها على وسائل التواصل الاجتماعي.

بالإضافة إلى قدرتك على حل جميع مشاكل العملاء بشكل مباشر ومخصص، والتفاعل مع عملائك بشكل دائم. إذ تبقى علامتك التجارية عالقة بالأذهان دائمًا، وتتأكد من بقاء الصلة بين شركتك وعملائك. لتنفيذ التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحتاج إلى توفر بعض الأمور:

انشئ تقويم محتوى وغطِ جميع القواعد الخاصة بك:

خطط لمنشوراتك مسبقًا لضمان عدم التدافع على المحتوى أبدًا، وابحث عن أنسب منصة لأعمالك، لا شك من كون الفيس بوك والأنستغرام واليوتيوب أكثر المنصات استخدامًا، لكن حدد وفقًا لخطتك المنصة المناسبة، إذ يكمن الاعتماد الأساسي على مكان جمهورك. وقد تكون المنصات الأخرى مثل لينكد إن وسناب شات وبينترست وتيك توك مفيدة بشكل أكبر لأعمالك.

استخدم المؤثرين المحترفين:

عندما يتعلق الأمر بالتأثير، يفكر أصحاب البيزنس في مشاهير ومؤثرين يمتلكون متابعين كثيرين. لكن لا يتعلق الأمر بكثرة المتابعين فحسب، بل بالشريحة المستهدفة. كل ما عليك هو إيجاد أحد المؤثرين والمتكلمين في مجال شبيه لمجالك، لاكتساب ثقة الجمهور والوصول إلى شريحة أكبر منهم تميل لمنتجاتك وخدماتك وتهتم بها.

إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي:

اجعل حضورك على وسائل التواصل الاجتماعي أقوى، وادمج جهود التسويق الغير مدفوعة مع المدفوعة. تمنح الإعلانات المدفوعة لأعمالك دفعة قوية وسط منافسيك، ومع الاستهداف المحدد تصل إلى جمهورك الفعلي أيضًا. 

  • تمثل إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي 28.6٪ من إجمالي عائدات الإنترنت.
  • تساعد حملات وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز الظهور وزيادة عدد الزوار وتوليد العملاء المحتملين والدائمين.  
  • يعد محتوى وسائل التواصل الاجتماعي أكثر الأنواع ملاحظة للتحدث عن العلامة التجارية وإظهارها، إذ يلاحظها 77% من العملاء أحيانًا وبشكل متكرر أو حتى دائمًا.

من الضروري احتواء خطتك التسويقية على إعلانات مدفوعة في سنة 2021. إذ يمكنك عبر السوشال ميديا استهداف عملائك بشكل دقيق. يعتبر مثلًا استخدام منصة فيس بوك أحدث الأدوات التحليلية لمساعدتك في معرفة زوار موقعك والمتفاعلين مع مشاركاتك. يمكنك استخدام هذه البيانات لتحسين جمهورك والتأكد من وصول إعلاناتك إلى الجمهور الصحيح.

يعتبر تحول أعمالك إلى الأون لاين أولى خطوات الحفاظ عليه في 2021. وهدفًا في الوصول إلى المزيد من العملاء واستمرار نمو أعمالك، ينبغي عليك التواجد أون لاين مع جمهورك.  

يوجد عدد كبير من طرق التسويق لأعمالك، لكن نقدم لك فيما يلي أفضل خمس أساليب يمكنها تدعيم أعمالك أون لاين: التسويق عبر السوشال ميديا، تسويق محركات البحث، تحسين محركات البحث، 

إعادة التسويق والتسويق عبر الإيميل. لا تنسى قبل اتباعك لهذه الخطوات، البدء باستراتيجية تسويق ذكية.

التسويق عبر محركات البحث:

يمكنك عبر محركات البحث شراء إعلانات لزيادة ظهور شركتك في بعض الكلمات والجمل المحددة. باستخدامك لتسويق محركات البحث، فأنت تدفع فقط للزوار الأكثر إفادة لك ولأعمالك، وتحدد الميزانية والمكان والوقت الذي تصل خلاله إلى أفضل جمهور لديه القابلية للشراء، بالتالي تزيد من أرباحك.

يجني لك التسويق عبر محركات البحث الكثير من الأرباح إذا اعتبرته جزءًا من خطتك التسويقية.

  • تولد حركة البحث المدفوعة 32٪ من إجمالي جلسات التجارة الإلكترونية.
  • يستخدم 33٪ من المسوقين الإعلانات المدفوعة لزيادة الوعي بعلامتهم التجارية.
  • تمكنت شبكة Google الإعلانية من الوصول إلى 90٪ من مستخدمي الإنترنت حول العالم.

يسهل عليك التسويق عبر محركات البحث التقاط عملائك بطريقة سلسة، إذ يمكنك الوصول إلى ما يبحثون عنه بالضبط دون الحاجة إلى ملاحقتهم. علاوًة على ما سبق، يمكنك استهداف قاعدة جماهيرية عريضة وتخصيص إعلاناتك لمصطلحات بحث وكلمات رئيسية محددة (بدلاً من المعايير الديموغرافية الغامضة)، ويمكنك كذلك عرض إعلاناتك في عمليات البحث عن منافسيك.

يتطلب منك إنشاء خطة تسويق مميزة عبر محرك البحث أن تكون استراتيجيًا:

اختر الكلمات الصحيحة:

ينبغي كون الكلمات الرئيسية ذات صلة بعملك، وأن تكون مترجمة قدر الإمكان ومتوافقة مع عمليات البحث الشائعة. تأكد أيضًا من استخدام الكلمات التي تثير انتباه المشترين بطريقة عالية (على سبيل المثال: شراء، خصم، صفقة، إلخ.)

تابع نتائجك: 

قس معدل النقرات وإنفاق إعلانك وتعديل استراتيجيتك. لن ترغب طبعًا في إنفاق الكثير للحصول على بضع زوار فقط. يمكن لخبراء التسويق عبر محركات البحث مساعدتك في تحقيق ذلك بشكل صحيح خلال المرة الأولى.

تحسين محركات البحث:

يعتبر تحسين محركات البحث بنفس أهمية تسويق محركات البحث، لكن يوجد فرق كبير بينهما:

مع تحسين محركات البحث فأنت تستخدم استراتيجيات مناسبة وأفضل الطرق والخطط لتحسن من ظهور موقعك في البحث المجاني دون حاجة إلى دفع إعلانات ممولة. يتطلب تجهيز خطة تحسين محركات البحث (السيو) إنفاقًا كبيرًا ووقتًا. لكن يمكن للخطة الذكية والمستمرة إبقاءك دائمًا في أولى نتائج البحث.

تُعرض النتائج ذات الصلة، والناتجة عن استراتيجية تحسين محركات البحث الجيدة، في الجزء العلوي من صفحة نتائج محرك البحث (SERP). تظهر النتائج المدفوعة (الإعلانات المُشتراة كجزء من استراتيجية التسويق عبر محرك البحث للأعمال) في الجزء العلوي من الصفحة أيضًا (أعلى النتائج العضوية).

ليس هذا فقط، بل تظهر بشكل مميز كإعلانات مدفوعة في مواقع متعددة طوال رحلة الباحث – أحيانًا في أسفل الصفحة أو منتصفها عند نقر مستخدم الجوال على “مزيد من النتائج”.

يرجح ذلك ملاحظتك من قبل المستخدمين والنقر فوق قائمتك. بالتالي، يوفر تحسين محركات البحث فائدتين رئيسيتين لك:

  • يحتل محتواك مرتبة عالية في نتائج البحث دون الدفع مقابل زوار أكثر.
  • يعتبر بعض المستخدمين النتائج الغير مدفوعة أكثر موثوقية لأن خوارزميات البحث تحاول منحهم النتائج الأدق بناءً على مصطلحات البحث الخاصة بهم.

يعد إنشاء محتوى ذو صلة بمنتجاتك أحد أهم جوانب تحسين محركات البحث، ويكون أيضًا محتوى بحثي ليصل إلى عملائك. تعطي خوارزمية Google الأولوية لمدى الصلة والجودة عند تصنيف الصفحات، من بين العديد من العوامل الأخرى. بالتالي، عند إنشائك لمحتوى ذو صلة عالي الجودة، فإنه سيحسن فرصك في رفع ترتيبك في نتائج البحث. كما ينبغي عليك أيضًا الترويج لمحتواك وتشجيع جمهورك على مشاركته، مما يُرسل إشارات ترتيب بحث إيجابية إلى Google.

إعادة التسويق والتسويق عبر الإيميل:

لتضمن تنمية أعمالك عبر الإنترنت على المدى الطويل، ينبغي عليك الجمع بين الوعي بالعلامة التجارية واستراتيجيات اكتساب العملاء مع أساليب فعالة للاحتفاظ بهؤلاء العملاء. يتضمن ذلك إعادة جذب الأشخاص المتفاعلين مع نشاطك التجاري في الماضي وتشجيعهم على التعامل معك بشكل مستمر.

عند تنفيذك لذلك بالشكل الصحيح، يكون التركيز على الاحتفاظ بالعملاء أهم وأكثر فاعلية من جذب عملاء جدد:

  • قد تؤدي زيادة الاحتفاظ بالعملاء بنسبة 5٪ فقط إلى زيادة الأرباح بنسبة 25٪.
  • يعيد 60٪ من العملاء المخلصين الشراء من شركاتهم المفضلة.
  • بالمقارنة مع العملاء الجدد، ينفق العملاء المخلصين أموالًا أكثر بنسبة 67٪ في الأعمال التجارية.

تكمن أفضل طريقتين وأكثرهما فعالية للاحتفاظ بعملائك في استخدام استراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني وتجديد النشاط التسويقي. يفتح التسويق عبر البريد الإلكتروني، على وجه الخصوص، خط اتصال مباشر ما بين علامتك التجارية وعملائك. يجعلها ذلك أداة مهمة لإنشاء علاقات طويلة الأمد مع عملائك.

إعادة التسويق:

من خلال تجديدك لنشاطك التسويقي، فإنك تستهدف الأشخاص المتفاعلين مع نشاطك التجاري من قبل – سواء نقروا على أحد إعلاناتك أو زاروا موقعك الإلكتروني مسبقًا، والذين ربما أبدوا اهتمامًا لكنهم لم يجروا عملية شراء. يعتبر ذلك منطقيًا، إذ بلغت نسبة زوار الموقع الذين يشترون خلال زيارتهم الأولى 2% فقط. من هنا، يمكنك استخدام طرق إعادة التسويق لتذكيرهم بعلامتك التجارية وإغرائهم (أخيرًا) بإجراء عملية الشراء التي كانوا يفكرون فيها.

يمكن لإعادة الاستهداف تعزيز معدلات التحويل بنسبة تصل إلى 150٪.

  • يتمتع الزوار المُعاد استهدافهم بفرصة تحويل أعلى بنسبة 70٪ مقارنة بالزوار الذين لم تتم إعادة استهدافهم.
  • قد تؤدي إعادة التسويق لمن تخلوا عن عرباتهم إلى زيادة معدلات التحويل من 8٪ إلى 26٪.

 

التسويق عبر البريد الإلكتروني:

يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني طريقة أخرى للتفاعل مع عملائك الحاليين والاحتفاظ بهم أثناء استعادة مبيعاتك. على سبيل المثال، يمكنك إرسال رسائل إخبارية بالبريد الإلكتروني أسبوعيًا أو شهريًا لإشراك عملائك الحاليين في أي تحديثات. كما يمكنك أيضًا إرسال رسائل بريدية وإعادة توجيهها إلى الأشخاص الذين تخلوا عن عربات التسوق الخاصة بهم. نظرًا لكونها أحد أساليب الاتصال المباشر الوحيدة مع عملائك، فإنها تعمل أيضًا كأداة لبناء علاقات مع عملاء علامتك التجارية وتعزيزها.

  • بالنسبة لـ 80٪ من محترفي الأعمال، يزيد التسويق عبر البريد الإلكتروني من الاحتفاظ بالعملاء.
  • تعد إعادة توجيه رسائل البريد الإلكتروني الناجحة مسؤولًة عن دفع 28.3٪ من إجمالي عائدات التجارة الإلكترونية.
  • تمتلك رسائل البريد الإلكتروني المتروكة للعربة معدل تحويل بالغ 4.64٪.

ضع في اعتبارك أهمية كون رسائل بريدك الإلكتروني جذابة وذات صلة بالعمل وشخصية. يعني ذلك حاجتك إلى التركيز على تقسيم البريد الإلكتروني وإضفاء الطابع الشخصي والتصميم المميز لجذب الجمهور المناسب عبر الرسالة المناسبة وفي الوقت المناسب.

ترندات التسويق الإلكتروني لسنة 2021:

تؤثر هذه الترندات الناشئة على مشهد التسويق عبر الإنترنت لعام 2021:

إحياء الإعلانات المدفوعة:

مع توجه المزيد من الشركات إلى التسويق عبر الإنترنت، تغدو المنافسة أكثر صعوبة. ويصعب للغاية تصنيفها في عمليات البحث الغير مدفوعة، خاصًة للشركات الجديدة. إذ تصبح هنا الإعلانات المدفوعة أكثر أهمية من أي وقت مضى للتأكد من تميز عملك. شهد عام 2020 بالفعل زيادة بنسبة 6٪ في الإنفاق على الإعلانات الرقمية، ومن المرجح ارتفاع هذه النسبة خلال عام 2021.

الذهاب محليًا:

في ظل الوباء العالمي، ازداد حماس الناس أكثر من أي وقت مضى لدعم الشركات المحلية. حقيقًة، يؤكد 75 ٪ من المستهلكين تخطيطهم للشراء من التجار المحليين قدر الإمكان بعد رفع القيود المتعلقة بـ COVID في مناطقهم. بالتالي ستكون كلمة “محلي” في صميم استراتيجيات التسويق الرقمي. ولمواكبة هذه المنافسة، تعمل الشركات على تحسين تصنيفاتها المحلية لتحسين محركات البحث مع التركيز المتجدد على عوامل التصنيف المحلية الرئيسية، بما في ذلك المراجعات وقوائم Google My Business.

الدعاية الآلية:

لدعم نمو الإعلانات المدفوعة، سنرى اعتماد العلامات التجارية أكثر فأكثر على الإعلانات الآلية. يتضمن ذلك استخدام نظام عرض أسعار أوتوماتيكي، وذلك لجعل عملية بيع المنتجات أون لاين عن طريق إعلانات أوتوماتيكية بالكامل. لذلك يمكن للشركات شراء مرات ظهور الإعلان بسرعة وسهولة على مواقع الويب والتطبيقات الخاصة بالناشرين لتوفير الوقت والمضي قدمًا في المنافسة.

مراجعة:

لتتأكد من نجاحك في 2021، يحتاج عملك إلى التركيز على 5 مفاتيح أساسية:

استراتيجية Agile: 

طوّر إستراتيجية ِAgile مدعومة بأبحاث السوق وأهداف عمل قوية، لتتمكن من التكيف سريعًا مع أي طوارئ ومستجدات غير متوقعة.

تناسق العلامة التجارية:

تأكد من استخدام شعار علامتك التجارية وعناصر التصميم الأخرى بشكل متناسق عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعية وموقعك الخاص وتطبيق الهاتف. 

البقاء أون لاين:

ابقِ عملك على الإنترنت من خلال إنشائك لموقع إلكتروني متميز وإدارة متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك، بالإضافة لتصميم قوائم لات تقاوم للأسواق.

المحتوى الأون لاين:

اجذب انتباه جمهورك المستهدف المناسب وتفاعل معه من خلال محتوى ملائم وجذاب عبر الإنترنت على شكل منشورات ومقالات ضمن مدونة ومقاطع فيديو توضيحية متحركة ونسخ UX.

التسويق الالكتروني: 

ارتق بنشاطك التجاري عبر الإنترنت إلى المستوى التالي عبر اتباعك لاستراتيجية تسويق رقمية فعّالة تمتد عبر عدة قنوات، بما في ذلك محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعية والبريد الإلكتروني.

لمزيد من التفاصيل يمكنك الضغط هنا

التسويق الإلكتروني

أهمية عمل خطة تسويقية لمتجرك الجديد على الإنترنت

أهمية عمل خطة تسويقية لمتجرك الجديد على الإنترنت في حال امتلاكك لمتجر جديد أو غيره …

استراتيجيات تطوير الأعمال
التسويق الإلكتروني

عزز اعمالك اونلاين

أبدأ بتجهيز أهدافك المستقبلية  واستعد دائمًا لأي تغيرات أو أزمات مستقبلًا. تأكد من التمسك بأكثر …

التسويق الإلكتروني

جهّز أعمالك للنمو 5 خطوات لتطوير الأعمال لتواكب التطور والظروف الاستثنائية

فوائد التطور التكنولوجي فى تطوير اعمال الشركات في مطلع عام 2020، اتجه عالم الأعمال بشكل …

استراتيجيات التسويق الالكتروني
التسويق الإلكتروني

6 طرق لوضع استراتيجيات التسويق الإلكتروني المُناسبة

من السهل للغاية أن تُفكر في عمل تسويق إلكتروني ,لما تقدمه من خدمات ومنتجات، ولكن …

تسويق العيادات والمراكز الطبية
التسويق الإلكتروني

تحسين ظهور العيادات الطبية في خريطة جوجل

إذا كان عملك بالمجال الطبى مراكز طبية، معامل التحاليل الطبية أو العيادات الطبية ، فأنتم …

البحث عن اقرب مطعم على خرائط جوجل
التسويق الإلكتروني

اهمية الظهور فى نتائج البحث عن اقرب مطعم

من الاهمية بمكان ان من اهم عناصر النجاح لاى مطعم هو استراتيجية التسويق للمطعم
وطبيعة الجمهور المستهدف للمطاعم هو البحث عن المطاعم القريبة سواء من اماكن تواجدهم الحالى او قريبة من منطقة او مكان مميز يرغبون الطلب منة او الذهاب الية
ومن هنا برزت اهمية العمل على هذة النقطة